شكر النعم عبادة


خطبة الجمعة لفضيلة الشيخ محمد الحسن ولد الددو تحت عنوان: "شكر النعم عبادة" وقد جاء فيها. • أن الله تعالى لم يجعل هذه الدار دار قرار وإنما جعلها معبرا وامتحانا. • دار الدنيا الكل منتقل عنها لا محالة. • النعم الظاهرة والباطنة حجة على الإنسان وكذلك ما ألهم من شكرها. • الفرص التي يعطيها الله تعالى لعبده لا تتكرر وهي حجة قائمة عليه. • النعم لا تدوم. • الإيمان والعافية والأعمال التي جعلها الله حجة علينا نعم يجب علينا شكرها. • اليوم والليلة حجة قائمة لمن أراد أن يذكر أو أراد شكورا. • إذا طويت صحائف الإنسان فالحجة قائمة عليه لا يستطيع إنكارها. • الشهادات التي على الإنسان. • الله تعالى غني عنا فلو شاء لذهب بنا وأتى بعباد يعبدونه ولا يشركون به شيئا. • من المؤسف أن يتعرف الله تعالى على عبده بالنعم فلا يزداد منه إلا بعدا. • نعمة الخلق والجوارح والعقل والعافية ينبغي أن تزيد الإنسان كل يوم قربا إلى رضوان الله تعالى، ومنافسة في طاعاته. • المؤمن يجب عليه أن يضع رضا الله تعالى نصب عينيه وأن يؤثره على من سواه. • المؤمن كلما أتيحت له فرصة التقرب إلى الله تعالى سعى إليها. • الزيادة في القرب من الله تعالى وخشيته ورجائه والأنس به لأن الحجة قائمة علينا في كل ذلك. • الدعاء.


آخر تحديث للموقع : الأربعاء, 08 نوفمبر 2017 16:40