الحكمة من خلق الإنسان


خطبة الجمعة لفضية الشيخ الدكتور: خطري ولد حامد، تحت عنوان: "الحكمة من خلق الإنسان". وقد جاء فيها: • أن الله سبحانه وتعالى خلقنا لمهمة حددها في كتابه العزيز: "وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون". • الذين تحدوا المهمة التي خلق الإنسان من أجلها ظنا منهم أن الحياة الدنيا لا حياة بعدها. • الله تعالى أراد من الإنسان أن يخلفه في هذه الأرض. • مقتضى خلافة الله تعالى في الأرض هو عمارة الأرض وفق منهج الله تعالى الذي يرضيه. • الرسالة الخالدة. • جنس البشر أقسم الله تعالى أنه خاسر إلا من استثناه الله تبارك وتعالى من ذلك الخسران. • كيف نكون ممن استثناه الله تعالى من الخسران. • زيادة الإيمان ونقصانه. • ينبغي للمؤمن تعلم الصالحات المقبولة عند الله تعالى. • من مقتضيات النجاة عند الله تبارك وتعالى والفوز صبر أهل الحق على حقهم. • رغم تكالب أعداء الدين عليه فسيظهره الله تعالى وينصره. • عظم أجور الذين يصلُحون إذا فسد الناس ويصلحون ما أفسدوه. • أصناف الناس عندما يعود الإسلام غريبا. • قصر الحياة الدنيا وإن رآها الإنسان مديدة. • المسارعة في الخيرات. • متاع الدار الآخرة لا يعدله شيء. • سعادة الإنسان في الآخرة تتأتى من توظيفه للحياة الدنيا في فك رقبته من النار. • بعض أسباب الخسران في الحياة الأخرى. • فرصة الإنسان الوحيدة للنجاة موجودة في هذه الدار فعليه استغلالها. • خطورة الخضوع للعادات والتقاليد. • مناصب الرئاسة والإمامة والريادة في المجتمع هي مسؤوليات تكليفية عكس ما يتصوره الناس من أنها تشريفية. • الدعاء.


آخر تحديث للموقع : السبت, 14 أكتوبر 2017 15:12